البلديات الفرنسية تطالب وزارة الخارجية بالتحرك ضد الهجمات التركية على عفرين



بعد 41 يوماً من الصمود والمقاومة في وجه العدوان التركي بدأ العالم يتحرك رويداً رويداً نحو اتخاذ موقف موحد ضد الهجمات التركية على عفرين , حيث كتب رؤساء خمس بلديات في فرنسا رسالة إلى وزارة الخارجية حول عفرين طالبت فيها خلالها بالتحرك ضد هجمات الاحتلال التي تشنها الدولة التركية.
الحملة التي أطلقها رئيس بلدية ميتز، دومينيك غروس، دعماً لعفرين حصلت على مساندة رؤساء بلدية فاندوفر لو نانسي، ساري غيمينس، كونتيز واوتانج في منطقة موزيل.
وقد بعث كل من رؤساء البلديات برسالة إلى وزير الخارجية جان إيف لودريان حيث ركزت الرسائل على الوضع الخطير في عفرين وجاء فيها:” هجمات تركيا التي بدأت بها بدعم من “الجيش السوري الحر” غير قانونية ومخالفة للأعراف وغير شرعية وخارج إطار القوانين الدولية. لقد حافظ الكرد في كوباني على القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان بكل بطولة.
تتغافل أمريكا وروسيا والقوى الأخرى عن هجمات النظام التركي ضد الكرد. لذلك يجب على فرنسا البدء بمحاولات إنسانية وفق أهدافنا وقيمنا الدولية من أجل عفرين المحاصرة.”

xeber24.net

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق