خروج النازحين من مخيم آطمة بعد تحويلها الى قاعدة عسكرية للهجوم على عفرين



شهدت بعض مخيمات النازحين في منطقة آطمة الحدودي مع تركيا من جهة ادلب حركة نزوح لمئات العائلات الى مخيمات قريبة، بعد أن اتخذت تلك المخيمات كقاعدة عسكرية للمرتزقة يتم التحضير فيها لتنفيذ هجمات على منطقة عفرين وإطلاق الصواريخ من أطرافها على ناحية جندريسه.
وأكدت مصادر من داخل تلك المخيمات لموقعنا nûçe24 بأن العديد من العائلات التي لجأت الى المخيمات هربا من المعارك الدائرة في سوريا في أوقات سابقة قد نزحت منها مرةً أخرى، وذلك بعد أن حولتها مرتزقة جيش الاحتلال التركي الى قاعدة عسكرية لهم، ويتم تحضير المرتزقة في داخل المخيمات لتنفيذ الهجمات على منطقة عفرين .
وأضاف المصدر بأن عملية إطلاق الصواريخ والقذائف من أطراف المخيمات على ناحية جندريسه القريبة منها تلقى إستنكاراً من قبل الأهالي، الأمر الذي يدفع للمغادرة خوفاً من تعرضهم للقصف في حال تم الرد على مصادر تلك القذائف.
وكانت صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لمرتزقة جيش الاحتلال التركي قد نشرت صور ومشاهد للمقاتلين من الفصائل المشاركة في الهجوم على عفرين من داخل مخيمات آطمة، وهم يتحضرون للذهاب الى جبهات القتال في عفرين.