إسقاط مقاتلة روسية في إدلب ومقتل الطيار



 قال ناشطون سوريون، السبت، إن طائرة حربية روسية سقطت في محافظة إدلب شمالي غرب سوريا وأسر قائدها.
وقالت مصادر ميدانية لـ”سكاي نيوز عربية” إن الطائرة هي روسية من نوع سوخوي 25، مشيرة إلى أنها أصيبت عن طريق إطلاق صاروخ أرض – جو.
وبحسب المرصد الموحد في الشمال السوري والمتخصص في تحديد حركة الطيران، فإن الطائرة أقلعت من قاعدة حميميم الجوية الروسية قرب مدينة اللاذقية الساحلية.
وأشار إلى أن الطائرة الحربية كانت تنفذ غارات على ريف إدلب وبالقرب من الطريق السريع لمدينة سراقب.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان ذكر في وقت سابق أن طائرة حربية أسقطت بعد ظهر السبت قرب بلدة سراقب، التي تسعى القوات السورية للوصول إليها تحت غطاء غارات جوية روسية.
ورجح مدير المرصد، رامي عبد الرحمن أن تكون الطائرة الحربية روسية، مضيفا أن الطيار قفز من الطائرة وهبط بسلام على الأرض، مؤكدا خبر أسره من قبل المجموعات المسلحة في إدلب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق