المجموعات المسلحة تعلن التزامها بإخراج جبهة النصرة من الغوطة



أعلنت المجموعات المسلحة في الغوطة الشرقية التزامها بإخراج مرتزقة جبهة النصرة من منطقة الغوطة الشرقية.
وكانت قد أعلنت روسيا هدنة إنسانية في منطقة الغوطة الشرقية لإجلاء المدنيين لمدة 5 ساعات يومياً، إلا أن الهدنة لاقت خرقاً بست قذائف على الأقل وذلك على كل من أطراف حرستا ودوما ومسرابا ما تسبب بمقتل شخصين وإصابة آخر، بعد أن شهدت المنطقة هدوءاً في أول   ساعتين من تطبيقها .
وحسب ما نقلته روسيا اليوم أن المجموعات المسلحة تعهدت في بيان مشترك بإخراج مرتزقة جبهة النصرة وأفراد عوائلهم من الغوطة الشرقية خلال 15 يوماً من دخول الهدنة الروسية حيز التنفيذ.
وقع على البيان كل من مرتزقة جيش الإسلام وأحرار الشام وفيلق الرحمن. وأرسلت المجموعات المسلحة رسالة بهذا الخصوص إلى كل من رئيس مجلس الأمن الدولي، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق