عناصر سابقون من داعش يهددون بالتطهير العرقي بحق سكان عفرين


هدد عناصر سابقون من تنظيم داعش الإرهابي الذين جندتهم تركيا للهجوم على عفرين بتهجير الكرد من قراهم وبلداتهم، وذلك في تسجيل مصور بثته مواقع تابعة لمرتزقة جيش الاحتلال التركي. ونشرت مواقع تابعة لمرتزقة جيش الاحتلال التركي تسجيلاً مصوراً من إحدى قرى منطقة عفرين لعناصر من المرتزقة يتوعدون فيها بتهجير الكرد من قراهم وإسكانهم في المخيمات، هؤلاء المرتزقة سبق وشاركوا في العمليات القتالية في مدينة كوباني جنباً الى جنب مع تنظيم داعش الإرهابي، وهم ينحدرون من بلدة شيوخ حسب زعمهم. ويظهر في الفيديو مجموعة من المرتزقة في إحدى المنازل قالوا أنها لمختار قرية " شديا " الكردية على الحدود التركية، ويقول المتحدث بأنهم ينحدرون من بلدة الشيوخ الواقعة على نهر الفرات جنوب غرب " كوباني " ويتوعد فيه بتهجير المواطنين الكرد من منطقة عفرين وإسكانهم في المخيمات. يذكر أن شيوخ هي إحدى بلدات ريف كوباني، وكانت تنطلق منها هجمات عناصر داعش على كوباني قبل تحريرها من قبل وحدات حماية الشعب بعد دحر تنظيم داعش من كوباني، وفرَ بعض العناصر من داعش الى تركيا حينها، ليتم زجهم مؤخراً في الهجمات التي تجري على مقاطعة عفرين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق