عناصر داعش المعتقلين في ادلب يشاركون مرتزقة الاحتلال لغزو عفرين





 عناصر داعش المعتقلين في ادلب يشاركون مرتزقة الاحتلال لغزو عفرين
وصلت مجموعة من المقاتلين المتطرفين الى جبهات القتال في ناحية جندريسه دعماً لمرتزقة جيش الاحتلال التركي، وصدرت تعليمات من قبل هؤلاء بمنع التدخين وفرض طقوس خاصة شبيهة بطقوس تنظيم داعش الإرهابي.

وحسب المعلومات الواردة من جبهات القتال في ناحية جندريسه، وصلت الى قرية النسرية المحتلة مجموعة من المقاتلين مؤلفة من 30 عنصر يلبسون لباس باكستاني ( جلابيات قصيرة ) شبيه بلباس داعش، وأكد مصدر من داخل قرية النسرية بأن المقاتلين الجدد يمارسون طقوس شبيهة بطقوس عناصر داعش الإرهابي، وطالبوا من المقالين بمنع التدخين وممارسة بعض الطقوس الجهادية الخاصة بالمتطرفين.

وتزامن هذه التطورات مع إعلان غرفة ما يسمى بـ رد الغزاة في إدلب عن إستسلام بعض عناصر داعش في قرية "الخوين" جنوب شرق ادلب بعد معارك دامت ثلاثة أيام بينهم وبين داعش على حد زعمهم، وتفيد المعلومات المسربة من اتفاق الاستسلام المزعوم بين مرتزقة جيش الاحتلال التركي وعناصر تنظيم داعش بأن يشارك هؤلاء في عملية ما يسمى بـ غصن الزيتون لاحتلال عفرين كشرط للإعفاء عنهم.

وكان ما يسمى بالحكومة السورية المؤقتة قد أصدرت تعليمات للمرتزقة المشاركين في الهجمات على عفرين بمنع حمل الهواتف وكميرات التصوير للحفاظ على سمعة ثورتهم، وذلك بعد نشر مقاطع فيديو تظهر متطرفين يتوعدون أهالي عفرين الملحدين ( حسب زعمهم ) بالذبح ونسائهم بالسبي، بالإضافة الى مشاهد التنكيل بالجثث وتعذيب المدنيين.    
خاص/nûçe24