ال YJCR تعلن انضمامها لانتفاضة الشعوب الإيرانية



أعلن اتحاد المرأة الشابة في شرق كردستان (YHCR) عن انضمامه لانتفاضة شعوب إيران, التي خرجت في مواجهة ظلم وفساد السلطات الحاكمة في طهران, داعية إلى نيل الحقوق المشروعة في الحرّية والعدالة.
 أصدرت القيادة العامة لاتحاد المرأة الشابة (YHCR), اليوم الإثنين (8 كانون الثاني) بياناً, أيّدت فيه الأنتفاضة التي تعمّ مدن إيران وشرق كردستان, معلنةً انضمامها للحراك الشعبي, كما دعت كل النساء الأحرار للمشاركة فيها بشكلٍ منظّم.
وذكر البيان أنّه منذ أكثر من 8 أيام والشعب ينتفض في وجه السلطات الإيرانية, مطالباً بحقوقه "لأول مرّةٍ, تشهد إيران مثل هذا الحراك الشعبي, الذي يقوده الشباب بالمشاركة مع نساء إيران الأحرار", حيث أنّ مشاركة المرأة في الانتفاضة قد غيّرت من شكل ومستوى الحراك "فقد توجّهت المرأة إلى الساحات لتعبّر عن وجودها وتضع بصمتها النضالية".
وأعرب بيان (YHCR) عن مدى الضغوطات التي يمارسها النظام الإيراني على المرأة, وهذا ما "جعل النساء تشاركن بقوّةٍ في الانتفاضة القائمة في عموم البلاد" وذلك لعدم قبولهن بالواقع المفروض عليهن, وبهدف نيل حقوقهن كاملةٍ.
وتابع البيان قائلاً: "بهويّتها النضالية الشابة, تشكّل المرأة جزءً هامّاً من المجتمع, لذا فإن مشاركتها في هذه الانتفاضة ستفسح المجال أمام تحقيق الأهداف المرجوّة منها" كما أضاف أنّ تنظيم المرأة لنفسها في إطارات نضالية "تزيد من فعالية نشاطاتها في الساحات", لذلك فإنّه من الضروري "أنّ تعمل كل النساء بشكلٍ منظّم أكثر, ليكسب كفاحها جدّية في هذه المرحلة وتنال حقوقها ضمن مجتمعٍ حر".
وأشارت قيادة (YHCR) في بيانها إلى عدم وجود أيّ فرقٍ بين القوميات المكوّنة للنسيج الإيراني, حيث أوضحت أنّه "من حقّ المرأة, سواء كانت كردية, فارسية, أفغانية أو آذرية, أنّ تنضم إلى التنظيمات النضالية" لتشارك في الحماية الجوهرية إلى جانب حماية المجتمع وتكون مسؤولة أمام ذلك.
وتوجّه البيان في ختامه إلى كل النساء, بخاصة الشابات منهن, في إيران وشرق كردستان أن تبدي المرأة مشاركة فعّالة أكثر قوّةً في الانتفاضة الشعبية "لتنال حقوقها وتضمن مستقبلاً عادل, حرّ ومفعم بالمساواة", موضحاً أنّ عهد الظلم والاستعباد "سينتهي بكلّ تأكيد" وستبدأ بعده مرحلة نضال المرأة الشابة.