قوات الدفاع الشعبي HPG: مقتل 2616 جندي تركي خلال عام 2017



أشار المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي HPG أن قواتهم نفذت 772 عملية خلال العام المنصرم، وأن هذه العمليات أسفرت عن مقتل ألفين و 616 جندي تركي، منوهة بأن 594 مقاتلاً في صفوف الكريلا استشهدوا خلال العام الماضي.
وكشف المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي خلال بيان كتابي عن حصيلة عملياتهم خلال عام 2017.
حيث أشار البيان بأن الدولة التركية تعيش حالة من التوتر الدائم بسبب الانجازات والانتصارات التي تحققها الحركة التحررية الكردستانية، وأن الدولة التركية بدأت عام 2017 بمقولة “القضاء على الحركة الكردية”.
نوه المركز بأن الدولة التركية من مقولتها هذه بدأت بشن الهجمات الوحشية واللاأخلاقية على الشعب الكردي وقيمه ومقدساته، وأضاف “الدولة التركية تشن الهجمات على مكتسبات الشعب الكردي في أجزاء كردستان الأربعة، وبكل طاقاتها وإمكاناتها تشن الهجمات لإبادة الشعب الكردي، ولكن حركتنا التحررية أبدت مقاومة عظيمة في التصدي لهذه الهجمات التي استهدفت الكرامة الإنسانية، تم شرعنت ارتكاب المجازر بحق الشعب الكردي”.
كما قال المركز في بيانه بأن الحكومة التركية التي تقودها السلطة الفاشية لحزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية بدأت عام 2017 بشن الهجمات على كريلا حرية كردستان، ولكنهم فشلوا، وأردف بالقول “بالرغم من عتادهم وإمكاناتهم، والتقنيات التي يمتلكونها إلا أن قوت الكريلا ألحقت خسائر كبيرة بجيش الاحتلال التركي، وليخفوا ذلك، ولأن الجيش التركي لا يستطيع التقدم أو إحراز أي نصر على الأرض ضد الكريلا، بدأت بشن الهجمات عبر الجو، من خلال القصف، ومن خلال وسائل الإعلام التابعة لحزب العدالة والتنمية حاولت أن تبرز للمجتمع أن هذه الهجمات هي انتصارات، وبالرغم من أنهم حاولوا إخفاء حقيقة هذه الهجمات عن المجتمع، إلا أنهم فشلوا، وبات المجتمع على دراية تامة، والعالم بأسره  تلمس كيف بات الجيش التركي عاجزاً أمام قوات الكريلا”.
وأوضح المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي بأن عام 2017 كان عام بطولة ومقاومة بالنسبة لحركة التحرر الكردستانية، وأضاف “كانت رفيقتنا دلال آمد، ورفاقنا الأبطال برجم، غول ناز، أزي، صورو، صالح، آشوت، تايلان، ديروك، خالد، وسافاش، في طليعة المقاومة البطولية التي أبديت بالروح الفدائية الآبوجية، أي أن مقاومتنا كانت بطليعة شهدائنا الأبطال، وتم من خلالها التصدي لهجمات الدولة التركية الفاشية، وسد الطريق أمام تمددها، فقد حافظ رفاقنا على مواقعهم في الجبهات، وصعدوا من نضالهم إلى أعلى المستويات، ولهذا كان عام 2017 عام تطور وتقدم بالنسبة لحركة التحرر الكردستانية، وعام الرفع من وتيرة المقاومة ضد الهجمات، وبالنسبة للدولة التركية كان عام لم يتمكنوا من خلاله الوصول إلى مآربهم، وعام انكسارات وهزائم”.
وجاء في نهاية البيان بأنه من الآن يتضح بأن العام الجديد 2018 سيكون عام مكتسبات وتطورات كبيرة للقوات الثورية، وجاء في البيان بهذا الصدد “من الواضح بأن الحرب في الشرق الأوسط ستستمر بحلة وطرق مختلفة، ولن تنتصر القوى الاستعمارية، والدكتاتورية والاستبدادية في هذه الحروب، ولكن النصر سيكون حليف القوى التي تملك الفكر الديمقراطي، وتستمد قوتها من الشعب والمجتمع، والقوى التي تسعى لحل القضايا، ونحن سنجعل من عام 2018 عام نصر وحرية والقضاء على اتفاقات حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية”.
وفي نهاية البيان كشفت قوات الدفاع الشعبي عن حصيلة عمليات عام 2017 للرأي العام، وكانت على الشكل التالي:
الهجمات البرية والجوية للجيش التركي:
الهجمات البرية: 253
الغارات الجوية: 329
الهجمات بحوامات الكوبرا: 98
الهجمات بصورايخ “أوبيس”، ومدافع الهاون، والدبابات والمدافع القيلة: 278
العمليات التي نفذتها قوات الكريلا:
عمليات الكريلا: 772
عدد قتلى العدو “جنود، شرطة”: 2616
قتلى العدو من ضباط : 40
جرحى العدو: 772
عربات العدو التي تم تدميرها: 83
العربات المدنية التي استخدمت لأغراض عسكرية وتم تدميرها: 34
طائرات الهليكوبتر من نوع سيكورسكي التي اسقطت: 2
طائرات الهليكوبتر من نوع كوبرا التي اسقطت: 1
المدرعات والعربات العسكرية التي تم إعطابها: 33
طائرات الهليكوبتر من نوع كوبرا التي تم إعطابها: 6
طائرات الهليكوبتر من نوع سيكورسكي التي تم إعطابها: 6
الاشتباكات: 99
العمليات التي لم تعرف نتائجها: 323
المقاتلين الذين استشهدوا: 594
المقاتلين الذين أسروا: 30

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق