حكومة إقليم كردستان لا ترغب خسارة ود الدولة التركية



على الرغم من حدة التصريحات التي أدلى بها رجب طيب أردوغان أثر عملية استفتاء إقليم كردستان والتهديدات العلنية والعمليات الدبلوماسية التي اطلقتها بهدف محاربتها حتى أخر رمق ، وعلى الرغم من أحتلال والهجمات التي تتعرض لها أراضي إقليم كردستان ، ألا أن حكومة إقليم كردستان ترش الأزهار و تعطر الأجواء وتلمح على استعدادها لمنح الدولة التركية أمتيازات أكثر في الإقليم لكسب رضاها. كما كانوا يفعلون بكاوات العشائر مع السلطان العثماني بالضبط .
وصرّح رئيس وزراء إقليم كردستان ” نيجرفان برزاني ” يوم أمس الاثنين 08/01/2018 ، بعد أجتماع مع لجنة الوزراء في أربيل ، اثناء لقاء له مع عدد من الصحفيين أن أنفتاح الإقليم على العلاقات مع الدول المجاورة وخاصة الدولة التركية التي كانت تجمعها علاقات متينة قبل أطلاق عملية الاستفتاء لا تزال مستمرة ، قائلا : علاقاتنا مع الدولة التركية ستسمر ، نرغب بأجراء لقاء مع تركيا لمناقشة الأوضاع الأخيرة في المنطقة ولكن لم يحدد الموعد بعد ” مضيفاً بأن الدولة التركية تدرك أهمية الاقيلم من الناحية الاقتصادية . حيث تطرق البرزاني في تصريحه بأن حكومة الاقليم ترغب بعودة العلاقات كما كانت في أسرع وقت ممكن.
وأضاف البرزاني بأن الدولة التركية من الدول المجاورة التي تهمها أستقرار الوضع السياسي في الاقليم.
أيلول حبش ـ xeber24.net

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق