الدفاع الروسية تعلن ان الطائرات التي استهدفت حميميم أقلعت من مناطق مجموعات تدعمها تركيا



 أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الطائرات التي نفذت الهجوم على قاعدة حميميم، أقلعت من جنوب غرب منطقة خفض التصعيد “إدلب” التي تسيطر عليها مرتزقة تركيا، وأشارت إلى أنها أرسلت رسائل إلى السلطات التركية.
ونقلت القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية عن وزارة الدفاع الروسية أنه “تم تحديد مصدر إقلاع الطائرات بدون طيار التي نفّذت الهجوم على قاعدة حميميم العسكرية وهو من جنوب غرب منطقة خفض التصعيد “إدلب” التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة التي تُسمى ب “المعارضة المعتدلة”.
وأشارت الوزارة “قمنا بإرسال رسالتين بهذا الخصوص إلى رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة التركية الجنرال أكار خلوصي، ورئيس جهاز الاستخبارات الوطنية حقان فيدان لضرورة اتخاذ أنقرة الإجراءات اللازمة التي أخذتها على عاتقها لضمان الامتثال لوقف الأعمال العدائية من قبل الجماعات المسلحة التي تحت سيطرتها، وتكثيف العمل لوضع نقاط المراقبة في منطقة خفض التصعيد “إدلب”، من أجل منع مثل هذه الهجمات للطيارات بدون طيار على أية مواقع”.
وكان النائب الأول لرئيس لجنة شؤون الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي، فرانس كلينسيفيتش قال بأنه “شبه واثق بأن إطلاق الطائرات المسيرة تم بمساعدة الاستخبارات الأمريكية”.
وكانت وزارة الدفاع الروسية، اعترفت بتعرض قاعدتيها في حميميم وطرطوس على الساحل السوري إلى الهجوم بـ 13 طائرة مسيرة “درون” في 6 كانون الثاني الجاري. واتهمت دولاً تتوفر لديها إمكانات تقنية عالية بتزويد المهاجمين بهذه الطائرات.
هاوار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق