النظام يقتحم مطار أبو الظهور تزامنا مع اعلان تركيا عمليتها الاحتلالية في عفرين



 بدأت قوات النظام البعثي باقتحام مطار أبو الظهور العسكري في ريف ادلب، تزامناً مع إعلان تركيا بدء هجماتها الاحتلالية على عفرين، فيما تستمر الاشتباكات تستمر بين قوات النظام والمجموعات المرتزقة داخل المطار وفي محيطه.
ولفت المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قوات النظام البعثي فرضت سيطرتها النارية على مطار أبو الضهور في وقت سابق، وبدأت باقتحامه، حيث تجري الاشتباكات بين قوات النظام البعثي ومرتزقة هيئة تحرير الشام، ومرتزقة الدولة التركية في محاور داخل المطار وفي محيطه.
ونقلت وكالة سانا التابعة للنظام، أن قوات النظام البعثي سيطرت على قرية قيطل الواقعة عند الحدود الإدارية بين حلب وأقصى ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وبذلك أصبحت على مشارف مطار أبو الضهور بريف إدلب الجنوبي الشرقي.
وتمكنت قوات النظام من اقتحام المطار تحت غطاء من القصف المدفعي والصاروخي العنيف والغارات المكثفة التي وصل تعدادها لنحو 90 غارة منذ صباح اليوم، بحسب ما أكده المرصد.
ويشار أن قوات النظام البعثي، بدأت في الـ 25 من كانون الأول 2017 بهجوم على مواقع مرتزقة هيئة تحرير الشام والمجموعات المرتزقة المدعومة من تركيا في إدلب، وسيطرت على العشرات من القرى والبلدات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق