غرف اعلام المعارضة تستهدف السلم الأهلي في عفرين في تناغم مع العملية العسكرية التركية




نفى مراسل موقعنا Nûçe24 الميداني ضمن مدينة عفرين ما تداولته بعض الصفحات المأجورة لبعض نشطاء المعارضة الموالية لحزب العدالة و التنمية بخصوص "هجوم مجموعة من المواطنين الغاضبين في عفرين أثناء تشييع جنازة شهداء على اربعة عائلات عربية من عائلة الحسون و قتل أربعة أشخاص منهم و من ثم قيام الاسايش بطرد تلك العائلات".و خلال استفسار مراسلنا لاراء بعض المواطنين بخصوص الحادثة أكدوا أن نشر هذه الشائعات هي بهدف زعزعة السلم الأهلي و التعايش بين مكونات إقليم عفرين.
و ليست هذه الحادثة الأولى التي يتم بها استهداف التعايش السلمي في عفرين حيث كثفت صفحات المعارضة المأجورة من تزييف الحقائق و نشر أخبار كاذبة مع بدء العملية العسكرية للاحتلال التركي ضد عفرين.