مدرعات وأسلحة تركية ثقيلة بيد فيلق الشام ؟؟؟





أظهرت تسجيلات مصورة من جبهات القتال في ريف ادلب، مقاتلين من فيلق الشام يسستخدمون المدافع والعربات التركية الثقيلة، فيما نشرت مواقع الكترونية مقربة من فيلق الشام رتلاً من المدرعات التركية وعلى متنها مقاتلين من الفيلق، قالت أنهم متوجهون لجبهات القتال مع النظام.

ويشارك في عملية صد هجوم النظام على محافظة ادلب كل من فيلق الشام وأحرار الشام والحزب الإسلامي التركستاني وهيئة تحرير الشام بالإضافة الى فصائل اخرى.

ونشر ناشطون صور وفيديوهات تظهر مقاتلين من فيلق الشام وهم يستخدمون عربات عسكرية تركية بالإضافة الى أسلحة ومدافع، في محاولة لصد هجوم الجيش السوري على مطار أبو الضهور الحربي.

وليست هذه المرة الاولى التي تقدم فيها تركيا أسلحة نوعية وثقيلة الى الفصائل المسلحة، حيث استخدمت هيئة تحرير الشام ( النصرة سابقاً ) مضادات جوية تركية وتمكنت من إسقاط طائرة حربية سورية الشهر الفائت، كما استخدمت الفصائل ( يرجح أن يكون حزب الاسلامي التركستاني ) طائرات مسيرة حصلت عليها من تركيا وقصفت بها قاعدة حميميم الروسية وبعض المواقع العسكرية الروسية الاخرى.  

 وأعلنت فصائل مسلحة عدة الاسبوع الماضي عن إطلاق عملية هجوم معاكسة ضد المواقع التي سيطر عليها الجيش السوري في ريف ادلب.

وكان الجيش السوري مدعوماً بتغطية جوية روسية تقدم نحو مطار أبو الضهور في ريف ادلب الجنوبي، وتمكّنوا من السيطرة آخر دفاعات جبهة النصرة في محيط المطار.
خاص/NûçE24