مرتزقة فرقة حمزة تشهد حالة من الفوضى و الرفض للعملية التركية

في الوقت الذي لا تزال الاشتباكات متواصلة بين القوات جيش الإحتلال  التركي من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية من جانب آخر، على محاور في الريف الشمالي لمدينة عفرين على الحدود مباشرة، و وسط استهدافات ترافق عمليات الاشتباكات بينهما، و كذلك لا تزال الطائرات الحربية التركية مستمرة في عمليات استهدافها لمناطق في ريف عفرين، حيث استهدفت منطقة مطار منغ ومناطق في مدينة عفرين، وأماكن أخرى في المقاطعة . أكدت مصادر موثوقة إن العديد من عناصر فرقة حمزة امتنعوا عن المشاركة إلى جانب جيش الإحتلال التركية في الهجوم على عفرين.و اضافة تلك المصادر إن 15 عنصرا من فرقة حمزة على الأقل يتم البحث عنهم  بعد اختفاءهم و رفضهم المشاركة في العملية التركية .و هناك معلومات تؤكد وجود حالات من الرفض و عدم الرضى بين العديد من المجموعات المرتزقة على أثر العملية التركية ضد مقاطعة عفرين . و فرقة الحمزة هي أحدى المجموعات التي دربت وجهزت من قبل الولايات المتحدة ،  كجزء من برنامج التدريب والتجهيز المعارضة السورية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية في شمال غرب سوريا و لكنها أصبحت جزء من مجموعات درع الفرات و مرتبطة بشكل مباشرة مع الاستخبارات التركية .