الإنتفاضة في إيران و دور الكرد فيها ....وهل يتكرر سيناريو مهباد!!



بنسبة لوجهة نظر الروجافايي تجاه الحراك الثوري في أيران_روجهلات كردستان، وأغلب عموم إيران أعتقد أنه شبيه بمطلع الثورة في سوريا لكن المعروف عن نظام الملالي بأنه النظام الأكثر قمعاً ووحشية بقوانينها لذلك من الواجب على المجتمع الثائر والمنتفض توضيح توجههم من هذه الثورة والتأكد من الجهة الداعمة لهم كي لا يقعوا في فخوخ وخذلان كما المعارضة السورية التي ولى عن دعمها أمريكا والغرب عموما ومن ثمة أصبحوا لقمة سهلة للأطماع التركية ....
أما بالنسبة للكرد في ايران_روجهلات، عليهم إنتقاء فلسفتهم ونهجهم الأيديولوجي أولاً للقدرة على تنظيم الكرد هناك ضمن صف موحد ومنه للقدرة على تأسيس قوة دفاعية موحدة ضعيفة الثغرات وعدم الإنجرار خلف أطماع ومخططات الغير اي إعادة تجربة ثورة روجافا في روجهلات. لكن الملفت للنظر هو انه يبدو هنالك قوى تابعة لPDK تحاول تعويض ما خسرته من فرصة في روجافا لبسط سيطرتهم ان يعملوا على بسط تلك السيطرة هناك لكن مع عدم وجود قوة عسكرية كافية ونهج فلسفي وأيديولوجي مخالف للفلسفة الدولتية الإيرانية  لديهم أعتقد بأنهم لأجل جذب الكرد إليهم سيكونون متعاونون مع نظام الملالي لكسب صوت الكرد لصالح الملالي ولو بالعنف أي سيكون من المعتقد هناك إعادة لسيناريو جمهورية مهباد من قبل البرزانيين او يمكن القول سيكون هنالك قوى كردية شبيهة بالمجلس الوطني الكردي في سوريا في روجهلات حتى ولو كان الهدف هو إعاقة اية مساندة لكرد روجهلات من قبل حركة حرية كردستان...
حسن إيبش

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق