تطورات متسارعة في إيران.. ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات ..



تستمر التظاهرات والاحتجاجات في إيران لليلة السادسة على التوالي, هوجمت خلالها مقرات أمنية ومراكز للشرطة وسقط خلالها قتلى وجرحى بينهم عناصر شرطة, فيما توعدت السلطات بأنها ستتعامل بشكل صارم مع من أسمتهم “مثيري الشغب والفوضى”.
وأفادت وسائل إعلام إيرانية بأن 6 أشخاص قتلوا الليلة الماضية في هجوم على مراكز الشرطة بمدينة قهدريجان في محافظة أصفهان.
وفي أول إعلان رسمي عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات الأمن، أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية عن أن شرطياً لقي مصرعه وأصيب ثلاث أخرون جراء إطلاق الرصاص في مدينة نجف آباد في محافظة أصفهان، فيما تحدثت وكالة مهر الإيرانية لاحقاً عن مقتل عنصرين من قوات الباسيج “التعبئة”.
وبحسب الوكالة الرسمية قتل شخصان بإطلاق نار عشوائي من قبل محتجين في مدينة “خميني شهر” في المحافظة ذاتها، ليلة الثلاثاء، موضحة أن القتيلين من المارة.
وارتفعت بالتالي الحصيلة الرسمية للضحايا بين المدنيين خلال التظاهرات منذ اندلاع الاحتجاجات إلى 17 قتيلاً، بالإضافة إلى 3 عناصر من قوات الأمن.
وقال مسؤول بالداخلية الإيرانية الليلة الماضية أن السلطات ستتعامل ابتداء من اليوم بصرامة مع كل أشكال العنف والفوضى.
وفي غضون ذلك، وجه أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني أصابع الاتهامات إلى السعودية ودول أخرى في إثارة هذه الاحتجاجات داخل إيران.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق