بعد سيطرة النظام على عشرات القرى و إقترابها من ابو ضهور، "التركي" يبلغ ((انزعاجها)))



أبلغت وزارة الخارجية التركية، سفيري روسيا وإيران، انزعاجها من هجمات النظام السوري على مناطق “خفض التوتر” المتفق حولها في مباحثات أستانة، وطالبتهم بإرسال تلك الرسالة إلى نظام الأسد.
وذكرت مصادر دبلوماسية، أن الخارجية التركية استدعت أمس الثلاثاء السفيرين الروسي أليكسي يرخوف، والإيراني محمد إبراهيم طاهريان فرد، و”طالبتهما بإبلاغ النظام السوري الرسائل اللازمة من أجل الإنهاء الفوري للانتهاكات التي جرت خلال مرحلة الاستعداد لعقد “مؤتمر الحوار الوطني السوري” في مدينة سوتشي الروسية”. وفقا لتقارير إعلامية تركية.
كما ان تنظيم «داعش» وقوات النظام السوري تمكنا من التقدم في الريف الشمالي الشرقي لحماة وأطراف الحدود الإدارية لمحافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة، كما أنهم تقدموا بعد انسحاب «هيئة تحرير الشام» من قرى كانت تسيطر عليها، في أطراف ريف حماة وأطراف ريف إدلب الجنوبي، إثر عملية القوات النظامية المتواصلة منذ 25 كانون الأول (ديسمبر) الماضي، والتي وسّعت من خلالها سيطرتها على مناطق في ريف إدلب الجنوبي الشرقي المحاذي لريف حماة الشمالي الشرقي واقترابها إلى مسافة نحو 8 كيلومترات من مطار أبو الضهور العسكري”.
 ويذكر ان اعلام النظام لسوري ذكر منذ اسابيع ان "كل ما يحصل في إدلب هو  إتفاق بين فصائل المعارضة المسلحة و برعاية تركية، وان الإتفاق  ينص على تقسيم محافظة إدلب الى ثلاث اقسام، وانه سيتم تسليم قسم لقوات النظام السوري؛ وهو ما يحدث الأن. 
NûçE24

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق