مقتل 4 مرتزقة للدولة التركية وإسقاط طائرة مسيّرة في محيط عفرين


نشر مركز الإعلام لوحدات حماية الشعب YPG  بياناً كتابياً حول هجمات دولة الاحتلال التركي والمرتزقة التابعين لها ضد شمال سوريا.
ورد في البيان أن هجمات الجيش التركي ومرتزقته مستمرة وتابع البيان بالشكل التالي:" تتصدى قواتنا للهجمات وتندلع اشتباكات قوية نتيجة لذلك. وقد قتل في الاشتباكات الدائرة في الأيام السبعة الماضية 4 من المرتزقة وجرح واحد آخر. كذلك أسقطت طائرة مسيّرة مفخخة من قبل قواتنا. واستشهد مقاتل تابع لنا في الاشتباكات بعد مقاومة بطولية."
وجاءت المعلومات التالية حول تفاصيل هجمات الدولة التركية وتصدّي وحدات حماية الشعب/المرأة YPG/YPJ لها:
"هاجمت المجموعات المرتزقة التابعة للجيش التركي بتاريخ 1 كانون الثاني من عام 2018 في تمام الساعة 24:00 برجكي سليمان، قطمة، كفر جنة، بافلون، تل بريندار، تل باني، تل باز، تل بدرخان، تل بختيار، فيلا قاضي، مرعناز، عين دقنة، تل الشهيدة شيلان، تل باجر وتل باشور في مقاطعة عفرين بقذائف الهاون والأسلحة الثقيلة. وقد تصدّت قواتنا لهجمات المرتزقة بالأسلحة المتوسّطة. ونتيجة للاشتباكات الحاصلة قتل مرتزق على جبهة تل الشهيدة شيلان وعلى جبهة قرى ديوا وتل إيسكا قتل مرتزق آخر كما جرح مرتزق.
وبتاريخ 2 كانون الثاني من عام 2018 هاجمت المرتزقة التابعة للجيش التركي بالسلاح القناص والأسلحة الثقيلة منطقة باسوفاني وتل باجر وبافلون وقستلة التابعة لمقاطعة عفرين.
وفي تاريخ 3 كانون الثاني من عام 2018 هاجم الجنود الأتراك والمرتزقة التابعون لهم بالأسلحة المتوسطة وقذائف الهاون من ناحية إعزاز على حمام وكذلك باسوفان وتل ديوا وتل بدرخان التابعة لمقاطعة عفرين. ونتيجة تصدي قواتنا لهم فإنه قتل مرتزق على جبهة إعزاز فيما قتل مرتزق آخر على جبهة باسوفان.
وقد هاجم الجنود الأتراك بقذائف الهاون قرية زورمخار.
وفي تاريخ 4 كانون الثاني عام 2018 شن مرتزقة التابعة للجيش الاحتلال التركي العديد من هجمات بأسلحة ثقيلة والقصف بقذائف هاون على تلة باز، تل باكر، تل قستل و باسوفان الواقعة في إقليم عفرين . وردا قواتنا هذه الهجمات بأسلحة المتوسطة ولم يتوفر المزيد من المعلومات حول عدد القتلى والجرحى للمرتزقة ، ونتيجة قصف المرتزقة على المنطقة وصل احد من رفاقنا إلى مرتبة الشهادة .
وفي تاريخ 5 كانون الثاني عام 2018 شنت مرتزقة الاتراك هجوماً بأسلحة ثقيلة على منطقة عين دقنة، تلة باشور، تلة بارين، تلة باتمان و تلة بوتان الواقعة في إقليم عفرين ، وفي سياق متصل ردت قواتنا بأسلحة المتوسطة على هجمات المرتزقة .  
وفي تاريخ  6 كانون الثاني عام 2018 حطمت قواتنا طائرة الاستطلاع لمرتزقة التي كانت تحوم في سماء منطقة قواتنا .
وفي تاريخ 7 كانون الثاني عام 2018 نفذت مرتزقة للجيش احتلال التركي بقذائف هاون والسلاح الثقيل دوشكا واستهدفت كل من فيلا قاضي، مرناز و باسوفان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق