انتهاء اجتماعات آستانة دون تحقيق اي إنجاز مهم وفعلي!!!



  

انتهت يوم امس الجمعة الجولة الـ 8 من اجتماعات آستانة دون تحقيق إنجاز مهم على صعيد المحورين المفترض إنجازهما في ملف السلام لسوريا،  وذلك ما كان يتوقعه معظم السوريين وعدد من المؤتمرين.
وخلصت مطلعة استانة لغرضين رئيسيين، الأول عسكري يدور حول وقف إطلاق النار الذي اجتزئ بما يسمى مناطق خفض التصعيد، والثاني إنساني لإطلاق سراح المعتقلين ورفع الحصار عن المناطق المحاصرة وإيصال الإغاثات، وفي كلا الجانبين لم تحصل المعارضة السورية إلا على الوعود «الخلبية» وفق تعبيرهم ، بينما رفضت تركيا مشاركة ممثلي الكرد في اجتماع سوتشي وتسعى لإظهار بعض الكرد التابعين لها كممثلين عن الكرد.