العقيد عبد الحميد زكريا يكشف المزيد من الإختلاسات والتجاوزات التي قمت بها "لصوص الثورة"



 كشف القيادي في "الجيش السوري الحر"، العقيد عبد الحميد زكريا، مساء اليوم الأربعاء،  أعمال النهب والسرقة التي قامت به ماوصفهم بلصوص الثورة، وذلك  بعد  مطالبة "هيئة الأركان العامة التابعة للحكومة السورية المؤقتة" السلطات التركية بتسليمه بتهمة إفشاء معلومات سرية "تضر بأمن الثورة السورية".
وقال "زكريا" عبر حسابه الرسمي على "تويتر": "لأني تحدثت عن لصوص الثورة ألصقوا بي تهمة إفشاء أسرار عسكرية، لهذا سأكشف المزيد، كان الليبيون يقدمون السلاح والذخيرة مجانًا للثورة السورية وكانوا يدفعون أجرة السفن التي تنقل الأسلحة إلى الموانيء اللبنانية".
وأضاف: "وكذلك يقدمون مبالغ نقدية لدفعها للمافيا اللبنانية لتهريبها من الموانيء اللبنانية للحدود السورية، بعد كل سرقات هؤلاء المجرمين -لم يحددهم-، سرقوا ذات مرة معظم المبلغ النقدي الذي كان يفترض أن يدفع للمافيا اللبنانية وأدى ذلك لإحتجاز سفينتين من السلاح".
وتابع العقيد "زكريا" قائلًا: "أما الدفعات التي وصلت عبر الحدود اللبنانية السورية فكانوا يبيعونها بيعًا للثوار رغم أنهم قد حصلوا عليها مجانًا من ليبيا، وسأبقى أقول الحق وأدافع عنه ما حييت، أو أن أُقتل على أياديكم الآثمة، يا من فاقت قذارتكم قذارة عصابات الأسد".
وكان بيان "هيئة الأركان" اتهم العقيد "زكريا" بإفشاء معلومات سرية دون إذن أو تكليف من القيادة العامة، وذلك خلال لقاء تلفزيوني في برنامج "الإتجاه المعاكس" بث على قناة "الجزيرة"، مطالبًا تركيا بتسليمه لمحاكمته.