تقرير.... مرتزقة النصرة تعتقل وتعذب الشباب في إدلب دون سبب



نشروكالة أنباء هاوار تقرير عن  اعتقل مرتزقة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) أحد شبان معرة النعمان التابعة لمحافظة إدلب السورية وعذبته بشكل وحشي دون سبب يذكر.
وذكر  في التقرير أن  مرتزقة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) يشن حملات اعتقال ضد المدنيين في إدلب، بتهم واهية، ويفرجون عنهم بعد ممارسة كافة أشكال التعذيب عليهم.
وأشار التقرير ان الشاب ماهر خالد السراقبي، من أهالي معرة النعمان في محافظة إدلب، اعتقله مرتزقة هيئة تحرير الشام أثناء عودته من عمله مع رفاقه إلى منزله عند حاجز للمرتزقة يعرف باسم (حاجز المقالع و يطلق عليه المرتزقة اسم حاجز أبو عمر وهو أحد مرتزقة هيئة تحرير الشام) في معرة النعمان.
وبحسب ما أرسله مصدر من إدلب (فيديو يظهر) فيه الشاب ماهر خالد وتظهر على جسده آثار التعذيب.
ويقول ماهر خالد خلال الفيديو بأنه تم اعتقاله مع 20 عاملاً آخر، في ساعات العصر، وأضاف “أدخلوني إلى السيارة، وبدؤوا بضربي، ووجهوا ضرباتهم على الكلية وكسروا أحد أضلعي من الجهة اليمنى”.
وأردف بالقول:” بعدها وصلنا إلى أحد سجونهم، لم أتعرف على المنطقة جيداً لأنهم عصبوا أعيننا، وهناك بدؤوا بتعذيبي بضربي بالعصا على كل جسمي، عذبوني بشدة حتى أزرقّت أماكن الضرب”.
في حين يشير ماهر خالد إلى أن المرتزقة لم يبينوا لهم سبب الاعتقال حتى، وأطلقوا سراحهم بعد يوم من التعذيب الوحشي.
وخلال الفيديو يظهر مدى العنف الممارس على الشاب ماهر خالد من قبل مرتزقة هيئة تحرير الشام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق