على خلفية اتهامات بتهريب المخدارت اندلاع مواجهات بين المعارضة المسلحة غربي حماة



اندلعت اشتباكات بين “هيئة تحرير الشام” ومجموعة عسكرية من “جيش النصر” في قلعة المضيق بريف حماة الغربي.
أفاد مصدر في ريف حماة اليوم، الأربعاء 27 كانون الأول، أن مواجهات تشهدها قلعة المضيق حاليًا بين “الهيئة” ومجموعة يقودها القيادي في “جيش النصر” المدعو “أبو دباك” على خلفية اتهامات وجهت للأخير بتهريب حبوب مخدرة.
وأوضح المصدر أن الاشتباكات مستمرة حتى الآن، والذي يدور الحديث عنه حاليًا أن “أبو دباك” مسؤول عن تسهيل تهريب المشروبات الروحية والحبوب المخدرة من وإلى السقيلبية.
وأشار المصدر إلى أن “تحرير الشام” ألقت القبض في الأيام الماضية على أشخاص في قلعة المضيق وسلقين قيل أن القيادي المذكور هو المسؤول عنهم.
بينما أصدر فصيل “جيش النصر” بيانًا أعلن فيه فصل القيادي منير رعدون الملقب “أبو دباك”، والذي يشغل قائد كتيبة المهام الخاصة في “جيش النصر”، وتجريده من كافة صلاحياته لمخالفته التعليمات الصادرة عن القيادة العامة.