هجمات الجيش التركي على مقاطعة عفرين في ازدياد ولأهالي بإنتظار الرد الحاسم !!

زاد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من وتيرة هجماتها على مقاطعة عفرين في الآونة الأخيرة، وسط تهديدات تركية مستمرة بدخول المقاطعة بهدف احتلالها، ووحدات حماية الشعب YPG ترد باستهداف مواقع القصف وتلتزم بحق الدفاع حتى الآن؟!
وازدادت هجمات جيش الاحتلال التركي المتواجد في مناطق ما يسمى بـ " درع الفرات " وبعض مناطق ادلب على مقاطعة عفرين، كما كثفت الفصائل المسلحة المتواجدة في منطقة اعزاز وادلب المجاورتين لعفرين عملياتها العدوانية وشن هجمات متكررة على المقاطعة.
 فمن قصف القرى والبلدات الحدودية الى اشتباكات مباشرة مع وحدات حماية الشعب والمحاولات المتكررة بدخول المقاطعة، ولا ننسى ما تعرض له مناطق الشهباء من استهداف للقرى الكردية وتهجير سكانها الكرد واسكان الوافدين من مناطق الترحيل ( حمص، حلب ...) ممن يوالون حكومة العدالة والتنمية مكانهم، بعد احتلال الجيش التركي لتلك المناطق.
وأمام ذلك يرى مراقبون أن وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية التي تتخذ موقف الدفاع الى الآن ستضطر في النهاية الى القيام بإجراءات قد تتطور الى هجوم محتمل على تلك المناطق التي تتعرض منها المقاطعة للهجمات، والقيام بمسؤولياتها بحماية الشعب ومكتسباته.

ويذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان أكد ان الخسائر البشرية بقصف القوات التركية وطائراتها في سوريا والتي تم توثيقها وصلت إلى 552 شهيد مدني هم: 331 رجلاً وشاباً، و134 طفلاً دون سن الثامنة عشر و87 مواطنة فوق سن الـ 18، بالأضافة الى – الخسائر البشرية على يد حرس الحدود التركي والتي  بلغت 345 شهيد مدني هم: 248 رجلاً وشاباً و63 طفلاً دون الثامنة عشر، و34 مواطنة فوق سن الـ 18.

Nûçe 24

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق