عملية اغتيال جديدة تضاف لسلسلة الاغتيالات التي طالت القيادات المعارضة للتدخل التركي!!!






ازدادت في الآونة الاخيرة عمليات الاغتيال ( مجهولة الفاعل ) في صفوف القياديين والشرعيين المحسوبين على هيئة تحرير الشام ممن كانوا يعارضون التدخل التركي في إدلب.

وفي هذا  السياق اغتيل يوم أمس الاثنين قائد قطاع جبل الحص في “هيئة تحرير الشام”، محمد رمضان الحجي، الملقب بـ “أبو عمارة الحصي”، جراء عبوة ناسفة استهدفته في ريف حلب الحنوبي، هذا وكان يشغل رمضان  منصب  القائد العسكري العام للقطاع الشرقي للبادية في “تحرير الشام”، ويعتبر من أبرز القادة الميدانيين العاملين في معارك ريف حلب. 

ويندرج مقتل القيادي العسكري ضمن سلسلة اغتيالات طالت جسم “تحرير الشام” في الأشهر الماضية، حيث سجلت خلال الاشهر الثلاثة الماضية أكثر من 15 حالة اغتيال للشرعيين والقياديين في هيئة تحرير الشام، كانوا رافضين للتدخل التركي، أهمهم: القيادي ابو عبد الرحمن هاون، القيادي مصطفى زهري، نجل القيادي في “هيئة تحرير الشام”، أبو مالك التلي، القيادي الاردني أبو طلحة الأردني، القيادي  أبو الذباح العراقي، الشرعي السعودي أبو محمد الجزراوي، الشرعي السعودي سراقة المكي والشرعيين ''أبو سليمان المغربي'' و "أبو يحيى التونسي.
خاص/  NûçE24


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق