روسيا:" محاربة جبهة النصرة هي مهمتها الرئيسية الآن"



أعلنت روسيا أن المهمة الرئيسة لها الآن في سوريا هي محاربة جبهة النصرة، وقالت إن القوات الجوية الروسية ستدعم قوات النظام السوري لدحر جبهة النصرة.
وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الأربعاء، أن المهمة الرئيسية في سوريا الآن هي تدمير جبهة النصرة وأن الجزء الرئيسي من المعركة ضد مرتزقة داعش في سوريا انتهى.
وأكد لافروف أن القوات الجوية الروسية ستدعم قوات النظام في حال تنامي نشاط الإرهابيين، مضيفاً أنه “لهذا الغرض اتخذ القرار المبني على اتفاقية مع دمشق، حول القاعدتين الدائمتين للقوات المسلحة الروسية في طرطوس وحميميم”.
وتأتي تصريحات لافروف بعد يوم من تصريح لوزير الدفاع سيرغي شويغو قال فيه إن روسيا بدأت التأسيس لوجود عسكري دائم لها في قاعدتيها البحرية والجوية بسوريا، وذلك مع تصديق البرلمان على اتفاق مع دمشق لتعزيز الوجود الروسي هناك.
وتعد الغوطة الشرقية أقرب جيب يسيطر عليه مرتزقة جبهة النصرة إلى العاصمة دمشق، حيث تخضع المنطقة لحصار من قبل قوات النظام  منذ أسابيع.
ويذكر أنه منذ نحو عام سميت جبهة النصرة باسم جديد يحمل جبهة فتح الشام وتسيطر على مدينة إدلب وتقوم بعقد اتفاقيات مع قوات النظام لسحب مرتزقتها من المناطق السورية الأخرى إلى إدلب، وهي على تعاون مع تركيا.