ألمانيا: اعتقالات الصحفيين والنشطاء فى تركيا أمر “مثير للقلق”



نتقدت مفوضة الحكومة الألمانية لشئون حقوق الإنسان اليوم السبت تدهور الأوضاع الحقوقية فى تركيا، مؤكدة أن “تقويض حقوق الإنسان في تركيا بلغ حاليا بعدا ما كنا نتوقعه قبل بضعة أعوام”.
وقالت بيربل كوفلر فى تصريحات لشبكة (دويتشلاند) الإعلامية الألمانية اليوم السبت، قبيل الاحتفال باليوم العالمى لحقوق الإنسان، : “إنّ الاعتقالات الجماعية للصحفيين والساسة والنشطاء فى تركيا أصبح أمرًا أكثر من أن يوصف بأنه “مثير للقلق”.
وشهدت تركيا العام الماضي محاولة انقلاب، اعتقل على إثرها أكثر من 50 ألف شخص بينهم أجانب.
ومن بين المعتقلين 18 ألف سيدة وما يقرب من 700 طفل مع أمهاتهم بتهمة الانقلاب، حسب بيانات وزارة العدل التركية.
كما انتقدت مفوضة الحكومة الألمانية بحسب ما نقلت وكالة (دويتشه فيليه) أوضاع حقوق الإنسان فى بلادها خاصة ما يتعلق باحترام حقوق اللاجئين.
ويوافق غدا الأحد الذكرى السنوية 69 للإعلان العالمى لحقوق الإنسان الذى تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة، ومن أهم ما نص عليه أن جميع الأفراد أحرار ومتساوون فى الكرامة والحقوق منذ المولد.
ويتهم الرئيس رجب طيب أردوغان والحكومة التركية حركة الخدمة بالوقوف وراء الانقلاب، إلا أن الأخيرة نفت هذه التهم جملة وتفصيلا على لسان ملهم الحركة الداعية فتح الله غولن.
وطالب “غولن” بفتح تحقيق دولي حول الانقلاب، لكن السلطات التركية لم تستجب له حتى الآن.