منظمة “مراسلون بلا حدود”: تركيا والمكسيك من أكثر الدول خطورة على الصحفيين



 كشفت منظمة “مراسلون بلا حدود”، عن تقريرها السنوي فيما يتعلق بالعمل الصحفي خلال عام 2017، وبحسب ما ورد في التقرير فإن تركيا والمكسيك هما من بين أكثر الدول خطورة بالنسبة للصحفيين.
وقالت المنظمة غير الحكومية، في تقريرها السنوي أن 67 صحفياً بينهم 50 صحفياً مختصاً، فقدوا حياتهم خلال عام 2017 بينهم مراسلا وكالتنا وكالة أنباء هاوار. وأشار التقرير إلى تعرض 178 صحفي إلى الاعتقال والزج بالسجون.
المكسيك؛ الأعلى في معدل فقدان الصحفيين
واحتلت المكسيك المرتبة الأولى عالمياً من حيث عدد الصحفيين الذين فقدوا حياتهم فيها خلال عام 2017، وذلك بمعدل 11 صحفياً، وجاءت بعدها سوريا بمعدل 8 صحفيين، ثم العراق 8 والهند 4 صحفيين.
ومن بين الصحفيين الذين فقدوا حياتهم في سوريا والعراق والذين ذكرت المنظمة أسماءهم، مراسلا وكالتنا دليشان إيبش وهوكر محمد اللذان استشهدا أثناء تغطيتهما لتوجه النازحين من مناطق النظام السوري ومرتزقة داعش في ريف مدينة دير الزور نحو المناطق التي تحميها قوات سوريا، وذلك في الـ 12 من تشرين الأول من العام الجاري، والصحفية نوجيان آرهان التي فقدت حياتها في شنكال خلال هجمات مسلحي الحزب الديمقراطي الكردستاني على شنكال في شهر آذار من العام الجاري.
تركيا من أكثر الدول انتهاكاً لحقوق الصحفيين
وبحسب تقرير منظمة مراسلون بلا حدود، بلغ عدد الصحفيين المعتقلين خلال عام 2017، 178 صحفياً، واحتلت تركيا المرتبة الأولى من حيث انتهاك حقوق الصحفيين واعتقالهم، حيث بلغ عدد الصحفيين الذين اعتقلوا خلال هذا العام 40 صحفياً، واحتلت الصين المرتبة الثانية باعتقال 15 صحفياً، ومن ثم مصر 14 معتقل صحفي واذربيجان 13 معتقل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق