فرنسا: سوريا الديمقراطية هي التي دحرت داعش من 40 في المئة من البلاد



أعلنَ وزيرُ الخارجيةِ الفرنسي جان-إيف لودريان، الجمعة، أن عددَ الإرهابيينَ الفرنسيينَ الذينَ ما زالوا في سوريا والعراق، يُناهزُ خمسمئةِ فرد، مشدداً على أن عودتهم إلى فرنسا أمرٌ بالغُ الصعوبة.
وحسب فرانس برس، قال لودريان لقناةِ “بي أف أم تي في” الإخباريةِ الفرنسية، “إن هناكَ رقماً يدورُ حولَ خمسمئةٍ موجودينَ هناك، وهؤلاءِ سوفَ يقعونَ في الأسرِ أو يتبعثرونَ في أماكنَ أخرى”.
وأضافَ أن “عودتهم إلى فرنسا بوسائلهم الخاصة، أمرٌ بالغَ الصعوبة”، من دونِ مزيدٍ من التوضيح.
وأبدى لودريان، تعجُّبهُ مما اعتبرهُ ادِّعاءَ روسيا الانتصارَ على داعش، مشدداً على أن قوات سوريا الديمقراطية المدعومةِ من التحالف الدولي هي التي دحرت التنظيمَ من أربعين في المئة من سوريا.
وكانت وزيرةُ الدفاعِ الفرنسية فلورانس بارلي، قالت في أكتوبر، إنهُ يجبُ “القضاءُ على أكبرِ عددٍ من الجهاديين” في سوريا وإنهم “إذا قضوا في المعاركِ (…) فهذا أفضل”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق