المعارضة التركية تصف إسقاط بوتين لكرسي أردوغان بالرسالة!



أوقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مقعد نظيره التركي رجب طيب أردوغان أرضًا خلال تصافحهما قبل مؤتمر صحفي مشترك عقب قمة سوتشي الأسبوع الماضي.
وقالت وكالة (سبوتنيك) الروسية إن إسقاط كرسي أردوغان كان عفويًا دون قصد من الرئيس الروسي بوتين عندما قام ليصافحه، حيث قام بإبعاد الكرسي ليسهل وقوف أردوغان.
بينما المعارضة التركية رأت عكس ذلك، حيث زعم عدد من النشطاء أن الواقعة مدبرة وتحمل رسالة من بوتين إلى أردوغان يقول له فيها أنه يمكن أن يسحب كرسي الحكم من تحته في أي لحظة يرغب فيها.
ووصف معارضون مواقف أردوغان المتضاربة مؤخرًا حول سوريا، والتي ظهرت منذ زيارته قبل الأخيرة إلى موسكو بإعلان قبوله الحل السياسي للأزمة السورية بدلا من العسكري؛ بأن هناك تهديدا روسيا لأردوغان يحتم عليه تغيير قناعاته حول سوريا.