مسؤول تركي يكشف المشروع والهدف التركي في سوريا، ومنها تجنيد الاجئين السوريين في تركيا !!!!!



تقرير: زنار عفريني
موقع: Nûçe24
 أكد المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي ماهر أونال في تصريح له خلال ندوة بعنوان "مستقبل العدالة والتنمية والتجديد السياسي والاقتصادي"، أنّ جيش بلاده لم يطلق عملية "درع الفرات" من أجل السوريين، بل لحماية الولايات التركية الحدودية مع سوريا.


مؤكداً  أنّ وجود القوات التركية في سوريا والعراق، سببه ردع الخطر عن بلاده وحماية امنها القومي  وليس لأي شيء اخر، و إنه من غير الممكن حماية العاصمة، دون توفير أمن وسلامة الولايات الحدودية.


وأردف أونال قائلاً: " السوريين ينعمون بالعيش في تركيا بينما الجيش التركي يقدّم الشهداء في بلادهم، ولكن على الجميع أن يعلم بأن تركيا لم تطلق عملية درع الفرات من أجل السوريين، بل لحماية حدودنا وأمننا"، ويجبب تجنيد الشباً السوريين الذين يقمون في تركيا وينعمون بالأمن ولأمان. 


ويذكر بأن مشروع تجنيد السوريين ليس بجديد، حيث صرح  المسؤولين الأتراك عدة مرات بهذا الخصوص وقاموا ايضاً بتنفيذه عماليين في عدة مناطق مثل ما حصل في مخيمات السوريين في تركيا، حيث قام جيش الاحتلال التركي في الشهريين الماضيين باقتحام عدة مخيمات ومنها مخيم كيلس وجندت السوريين في صفوف ما يسمى "الشرطة الحرة" والذين يرفعون شارات البوليس التركي، وجندتهم في المناطق التي احتلتها في سوريا وبتحديد في مثلث جرابلس، الباب، اعزاز.

زنار عفريني_ Nûçe24