الرئيس الألماني: احتجاز الصحفيين في تركيا مستمر دون اي اتهامات



أعرب الرئيس الألماني فرانك شتاينماير عن انزعاجه من استمرار احتجاز الصحفي الألماني دينيز يوجيل دون توجيه تهم إليه واعتقال صحافيين آخرين في تركيا.
ودينيز يوجيل التركي الأصل كان يعمل مراسلاً لصحيفة (دي فيلت Die Welt) الألمانية، وتسبب اعتقاله منذ أشهر في توترات بين أنقرة وبرلين.
وقال الرئيس الألماني في تصريحات لصحيفة (فيلت آم زونتاج Welt am Sonntag) الألمانية المقرر صدورها اليوم الأحد: “بقاء دينيز يوجيل في الحبس منذ نحو 300 يوماً دون اتهام فضيحة، وكذلك الحال بالنسبة لوجود صحافيين كثيرين آخرين في السجن لا تظهر أسماؤهم يومياً في وسائل الإعلام”.
وأشار “شتاينماير” إلى إفراج تركيا عن الناشط الحقوقي الألماني بيتر شتويتنر قبل أسابيع، وقال: “وأنا آمل بعد أسابيع وشهور من تصعيد التوتر في العلاقات الألمانية التركية أن يكون هناك فرصة لإحداث تحول يسمح بمساعدة معتقلين آخرين”.
ويقبع يوجيل، منذ يوم 14 فبراير/شباط الماضي في حبس انفرادي، وهو يحمل الجنسيتين الألمانية والتركية، وتبرر المحكمة القبض عليه للاشتباه في ترويجه للإرهاب وإثارة الفتن.