الاتحاد الأوروبي يقرر خفض الدعم المالي لتركيا لإبتعادها عن المعايير الأوروبية!!


قرر الاتحاد الأوروبي خفض الدعم المالي لتركيا، بسبب "ابتعاد تركيا عن المعايير الأوروبية"، فيما تعتبر هذه المرة الأولى التي يتخذ فيها الاتحاد الأوروبي قراراً كهذا بحق تركيا لأسباب سياسية.

وبحسب القسم التركي بقناة DW، فإن "الاتحاد الأوروبي قرر خصم 150 ملايين يورو من الأموال التي كان من المزمع منحها لتركيا في ميزانية 2018، بسبب التطورات السياسية في هذا البلد".

القرار الجديد جاء عقب اجتماع الدول الأوروبية المتعلق بميزانية الاتحاد الأوروبي لعام 2018، حيث شارك البرلمان الأوروبي في الاجتماع، والذي يعتبرالمؤسسة الوحيدة التي بإمكانها اتخاذ القرار بخصوص الميزانية، كما كان البرلمان الأوروبي الأكثر إلحاحاً على خفض الدعم المالي لتركيا.

وأفاد الناطق باسم البرلمان الأوروبي، سيغفريد موريشان، في بيان له عقب انتهاء المباحثات، بأن "سبب اتخاذ قرار خفض الدعم المالي لتركيا هو ابتعاد هذا البلد عن المعايير الأوروبية"، مشيراً إلى أنه "في ميزانية العام القادم للاتحاد الأوروبي، سيتم خصم 105 ملايين يورو من مخصصات تركيا".

وأضاف موريشان أنه "تم تجميد 70 مليون يورو من مخصصات تركيا، ولكن إذا طبقت تركيا المعايير الأوروبية في مجال الديمقراطية، حقوق الإنسان، حرية التعبير، وحرية الإعلام، فسوف يُلغى هذا التجميد".

ومن المتوقع أن يوافق البرلمان الأوروبي على هذا القرار الجديد، كما تعتبر هذه المرة الأولى التي يُخفض فيها الاتحاد الأوروبي الدعم المالي لتركيا لأسباب سياسية، فيما سيتخذ البرلمان الأوروبي قراراً بهذا الشأن خلال اجتماع موسع سيعقد في يوم 30/11/2017.


ترجمة وتحرير: أوميد عبدالكريم إبراهيم