م س د يبارك المولد النبوي على الأمة الإسلامية


بارك مجلس سوريا الديمقراطي الأمة الاسلامية بمناسبة حلول المولد النبي الشريف وقال إن  الأمة الاسلامية  تحتفل بمناسبة المولد النبوي الشريف في ظل ظروفٍ دوليةٍ صعبةٍ ومعقدةٍ حيث الحروب مستمرة ، والإرهاب يضرب كل أنحاء العالم وتعاني الشعوب من ويلاتهِ .
ويصادف اليوم مناسبة المولد النبوي الذي تحتفل به الأمة الأسلامية وبهذه المناسبة أصدر مجلس سوريا الديمقراطي برقية تهنئة إلى المسلمين في أرجاء العالم وبارك فيه هذه المناسبة عليهم.
 وجاء في نص البرقية :
“تحتفل الأمة الإسلامية بمناسبة المولد النبوي الشريف وفي ظل ظروفٍ دوليةٍ صعبةٍ ومعقدةٍ حيث الحروب مستمرة ، والإرهاب يضرب كل أنحاء العالم وتعاني الشعوب من ويلاتهِ ؛حيث شعبنا السوري مازال يعاني منذ أكثر من ستة أعوام من تبعات هذا الإرهاب ومن تدخل دولي وإقليمي وبالأخص من إيران بأذرعها الطائفية ، ومن الدولة التركية التي تستهدف شعبنا في الشمال السوري حيث القصف على المدنيين وعمليات القنص والاستفزاز المتكرر والتوغل في عمق الأراضي السورية واحتلال أجزاء منها.
إن هذه الدول وهي تحتفل بذكرى مولد النبي بعيدة عن أخلاقه وعن سماحته وعن اعترافه بالحقوق المشروعة والمتساوية للناس وبعيدة عن دين الرحمة الذي جاء به للعالمين .
إننا في مجلس سوريا الديمقراطية وفي هذه المناسبة الطيبة نتقدم بالتهنئة لكل الشعوب الإسلامية ولشعبنا السوري , متمنين أن تحل ذكرى المولد النبوي القادم و شعبنا يعيش في أمنٍ واستقرارٍ محققاً طموحاته في بناء دولة ديمقراطية فيدرالية وأن تكون قوى الظلم والارهاب والاستبداد قد اندحرت بشكل كامل ، وأن تكون قوات سوريا الديمقراطية البطلة قد حققت الانتصارات الكبيرة ضد تنظيم داعش الإرهابي وساهمت في تعميم الأمن والأمان في ربوعنا وبلادنا ليبدأ الإعمار والازدهار ويعم السلام على الجميع.
المجد والخلود لشهدائنا والنصر لشعوبنا”.