تركيا: زعيم المعارضة يتهم عائلة أردوغان بتهريب ملايين الدولارات



قال رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو أن عائلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومقربين منه أرسلوا ملايين الدولارات إلى شركات “الأوف شور” التركية الوهمية المتورطة في وقائع تهرب ضريبي في قبرص.
وقال كمال كيليتشدار أوغلو زعيم المعارضة في كلمته أمام تكتل حزبه داخل البرلمان: “عزيزي أردوغان، أوجه السؤال إليك: هل تعلم أن أبناءك وصهرك وإخوتك في السابق أرسلوا ملايين الدولارات إلى شركات الأوف شور المتورطة في وقائع تهرب ضريبي في قبرص؟”.
وصرح كيليتشدار أوغلو أن الشركات المتورطة في فضائح التهرب الضريبي في قبرص أسست بجنيه إسترليني واحد فقط، قائلًا: “كم لديك من الدولارات؟ أين تلك الأموال؟ قل، أنا انتظر جوابك”.
وأشار كيليتشدار أوغلو إلى تصريحات أردوغان حول إنفاقه 30 مليار دولار على اللاجئين السوريين منذ اندلاع الأزمة السورية، قائلًا: “أين ذهبت تلك الأموال؟ ديوان المحاسبة نفسه لا يعلم. وأنا أيضًا لا أعلم. ووزير المالية لا يعلم. وخزانة الدول لا تعلم. والبنك المركزي أيضًا لا يعلم. حتى نائب رئيس الوزراء المسؤول عن ملف الاقتصاد لا يعلم. وكذلك نواب البرلمان. أين وكيف أنفقت تلك الأموال؟”.
وكانت وثائق بنما كشفت تورط نجلي رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، وأقارب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تكوين شركات في قبرص بهدف التهرب الضريبي.