المتحدث باسم المعارضة: السجون ممتلئة بمعارضي الديكتاتور أردوغان



 صرح المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري التركي بولنت تزجان أن السجون التركية ممتلئة بمعارضي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي وصفه مجدداً بـ “الديكتاتور “.
وأوضح تزجان، الذي تقدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم ببلاغ ضده لوصفه إياه في خاطب أمس بـ”الديكتاتور الفاشي”، أن هذه التهديدات والاعتداءات تشير إلى أن تركيا لا تُدار بالديمقراطية، بل تُدار بالدكتاتورية الفاشية، قائلا بأسلوب استفهامي: “ينتابني الفضول في أن أعرف، ماذا تعني الديمقراطية والدكتاتورية بالنسبة لهم!”، وأضاف “تظهر اليوم شخصيات شجاعة وتقاوم كما رأينا نماذج منها طيلة التاريخ الإنساني. فالسجون التركية في الوقت الراهن ممتلئة بآلاف الناس لمجرد معارضتهم الديكتاتور”.
هذا وأكد تزجان فتح تحقيقات بحقه بعد أن وصف أردوغان بالفاشي والديكتاتور لإقالته رؤساء بلديات في تركيا من دون سبب معلوم.
من جانبه عقب المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ علي تصريحات “تزجان” بالقول أن أكبر دليل على عدم وجود أية ديكتاتوريين أو فاشيين في تركيا هو تجرؤ شخص مثل تزجان على الإدلاء بمثل هذه التصريحات غير الأخلاقية، ووصف تصريحاته بـ”قلة الأدب” على حد تعبيره.
ومن جانبها بدأت النيابة العامة في أنقرة تحقيقات بحق تزجان، بعد لأن تقدم محامي القصر الرئاسي ببلاغ ضده.
وبحسب تقارير شهد العام الماضي إتخاذ 46 ألف إجراء قانوني بتهمة إهانة أردوغان، رفع بموجبهم 5 آلاف دعوة قضائية، وصدر حكم في 1080 قضية منهم.