برلمان كردستان يصادق على قانون توزيع صلاحيات رئاسة الإقليم

صادق اليوم برلمان كردستان على توزيع صلاحيات رئاسة إقليم كوردستان على السلطات الثلاث”، مشيراً الى انه صوّت 70 عضواً برلمانياً بـ نعم، وصوّت 23 عضوا آخرون بـ لا”.
من جهته، رفض رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، اليوم الأحد، تعديل قانون الرئاسة في إقليم كوردستان، أو اطالة مدة رئاسة الاقليم.
واشار بأنه “سيبقى مقاتلا في البيشمركة، وبأنه سيكون وسط جماهير الشعب ووسط قوات البيشمركة وبأنه سيستمر في الكفاح والنضال لنيل حقوق الشعب الكوردي والحفاظ على مكتسباته”


فيما قالت “سكاي نيوز عربية” إن دوي إطلاق رصاص سمع في باحة برلمان الإقليم، وسط أنباء عن تصدي الأمن لمحاولة اقتحام المبنى.
وأوضحت إلى أن متظاهرين موالين لرئيس الإقليم، مسعود بارزاني، حاولوا الوصول “إلى نواب كتلة التغيير وبالتحديد النائب الذي اتهم بارزاني بالفشل”.
وعليه “اقتحم العشرات من الشباب الغاضبين مقر البرلمان.. وشرعوا بالاعتداء على جموع الصحفيين ومراسلي القنوات الإعلامية المتابعين لمجريات الجلسة الاستثنائية”.
وبدأ برلمان كردستان جلسة مغلقة في أربيل اليوم الأحد لتوزيع صلاحيات رئيس الإقليم حتى موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة، بعدما قرر البرلمان تجميد أنشطة بارزاني الأسبوع الماضي.
وكان النائب عن حركة “التغيير”، رابون معروف، قال قبل الجلسة إن بارزاني “يرمز إلى فشل السياسة الكردية، والشيء الوحيد الذي يجب أن يقوم به هو الاعتذار علنا”.
وأثار ذلك غضب أنصار البرزاني، الذي قال في رسالة تليت في الجلسة أنه “لن يستمر” في منصبه بعد الأول من نوفمبر المقبل.