مرتزقة تركيا مستمرون بهجماتهم على عفرين ووحدات الحماية ترد


قصف مرتزقة جيش الاحتلال التركي ليلة أمس قرى مقاطعة عفرين بالأسلحة الثقيلة، وردت وحدات حماية الشعب والمرأة على مصادر النيران.
وبحسب مصادر عسكرية في مقاطعة عفرين، فإن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته هاجموا ليلة أمس بأسلحة الدوشكا تلة بدرخان وبوزان التابعة لمنطقة جندريسه التابعة لمقاطعة عفرين، وعليها ردت وحدات حماية الشعب والمرأة على مصادر النيران.
ومن جهة أخرى استهدفت مرتزقة جيش الاحتلال التركي تلة قسطل التابعة لناحية شرا مستخدمة الأسلحة الثقيلة، وردت وحدات حماية الشعب والمرأة على القصف.
ولم ترد معلومات دقيقة حول النتائج والأضرار التي لحقت بالمرتزقة.
وكان جيش الاحتلال التركي ومرتزقته المتمركزون في محيط قلعة سمعان، قصفو ليلة أمس قرية باصوفان في ناحية شيراوا، بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وعليه ردت وحدات الحماية على مصادر القصف.
وتشهد تخوم إقليم عفرين بشكل شبه يومي هجمات من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، فيما ترد وحدات حماية الشعب والمرأة على الهجمات.