أمريكا ترفض منح تأشيرتها إلى 5 مسؤولين أتراك بارزين



 امتنعت السفارة الأمريكية في تركيا عن منح وفد تركي مؤلف من 5 مسؤولين بارزين تأشيرات دخول الولايات المتحدة.
وأوضح كاتب صحيفة ABC في واشنطن يلماز بولات أن مسؤولين بارزين في وزارة العدل التركية لم يتمكنوا من الحصول على تأشيرة الولايات المتحدة، وبحسب معلومات “بولات” فإن واشنطن عرقلت اللقاءات التي كان الوفد سيجريها في الولايات المتحدة.
ولم تصدق الخارجية الأمريكية على طلبات التأشيرة التي تقدم بها الوفد الذي كان يسعى للتوجه إلى الولايات المتحدة نهاية الشهر الجاري لإجراء لقاءات في عدد من المقاطعات الأمريكية بالتعاون مع وزارة الدفاع الأمريكية، وأرجعت سبب الرفض إلى قرار السلطات الأمريكية بوقف إصدار التأشيرات إلى مواطني تركيا، مبلغة إياهم بضرورة الانتظار لحين إلغاء القرار.
وأفاد بولات أن الوفد التركي كان برئاسة نائب مستشار وزارة العدل التركية عمر فاروق أيدينار، وكان يضم كلاً من مدير الشؤون الجنائية بالوزارة أيتكين سقاريا ونائب المدير العام للقوانين محمد شكمان والأستاذ الدكتور مصطفى سردار أوزرك من كلية الحقوق بجامعة “باشكنت” ورئيس دائرة الحلول البديلة وقاضي التحقيقات بالمديرية العامة للشؤون الجنائية أورهان جوني وقاضية التحقيقات مروة أوزجان.
وكان من المفترض أن يجوب الوفد مدن مينيابوليس في مقاطعة مينيسوتا وأوماها في مقاطعة نبراسكا لإجراء تحقيقات بشأن الأنظمة القضائية، حيث كان من المنتظر أن يتوجه الوفد إلى واشنطن في الثامن والعشرين من الشهر الجاري.
يُذكر أن السلطات الأمريكية قد قررت وقف إصدار التأشيرات إلى مواطني تركيا عقب اعتقال السلطات التركية  موظف القنصلية الامريكية في إسطنبول متين توبوز في الرابع من الشهر الجاري بتهمة التجسس في إطار تحقيقات حركة الخدمة، مما دفع تركيا إلى اتخاذ القرار نفسه بحق مواطني الولايات المتحدة.