عناصر الجيش التركي قتلوا شابا وعذبوا 3 آخرين



 بعد العثور على جثة الشاب حيدر المخلوف وآثار التعذيب على جسده جراء تعرضه للضرب من قبل الجيش التركي على الحدود الفاصلة ما بين روج آفا وباكور كردستان،3 شبان آخرين تعرضوا للضرب من يد حرس الحدود التركي  كانوا برفقة حيدر .
هذا وكان 4 مواطنين أردوا عبور الحدود الفاصلة مساء أمس والدخول إلى أراضي باكور كردستان وهم حيدر المخلوف ، يوسف عواد القادمين من العاصمة السورية دمشق و حميد أحمد ، سهيل قادو من دير الزور وأثناء محاولتهم عبور الحدود المحاذية لمدينة سري كانيه في مقاطعة الحسكة التابعة لإقليم الجزيرة وقعوا في يد عناصر جيش الاحتلال التركي الذين أخذوا هوياتهم والأموال التي كانت بحوزتهم بعدها قاموا بتعذيبهم وضربهم فقد على آثرها الشاب حيدر المخلوف لحياته
بعد قتل الجنود الأتراك للشاب حيدر وضربهم لـ3 شباب الذين معه  ألقوا بالجثمان والشباب في أراضي روج آفا ليقوم أهالي القرى المجاورة للحدود بنقلهم إلى مشفى روج  بسري كانيه، وقد أوضح الأطباء في المشفى بأن الشاب حيدر قد فقد حياته نتيجة تلقيه ضرية قوية في رأسه
فيما يظهرعلى أجساد الشباب الـ3 آثار التعذيب والضرب المبرح الذي تلقوه من قبل عناصر الجيش التركي وأضافوا أن الجنود استعملوا قضبان الحديد في ضربهم وكانت ضرباتهم بقصد  قتلنا.
ANHA