مرتزقة تركيا يواصلون الخطف والنهب في مناطق الشهباء المحتلة



اختطف مرتزقة ما تسمى “أحرار الجزيرة” والمدعومة من تركياً، مدنيان من أهالي قرية تل بطال بمناطق الشهباء المحتلة، بعد رفضهم تسليم دراجتهم النارية لهم، فيما تشتهر هذه المجموعات في المناطق المحتلة بالنهب وسرقة ممتلكات الأهالي.
تستمر معاناة ومأساة أهالي مناطق (إعزاز، الباب، جرابلس) في مناطق الشهباء المحتلة، من الممارسات الجائرة التي تتبعها مرتزقة الاحتلال التركي بحقهم.
وأفاد مصدر خاص لـ ANHA من مناطق الشهباء المحتلة، بأن “مرتزقة ما يسمى أحرار الجزيرة بقيادة المرتزق الملقب بأبو مريم العفريني، حاولت سلب دراجة نارية عائدة للمواطنين خليل مشو ومحمد مشو من أهالي قرية تل بطال الشرقي، أثناء صيانتها، وبعد رفض المواطنين تسليمهم دراجتهما لهم، أقدمت المرتزقة على اختطافهما إلى جهة مجهولة”.
في حين، قال مصدر آخر من مدينة جرابلس، بأن الأهالي عثروا على جثة شاب مجهول الهوية يقدر عمره بالعشرينيات مشوهاً في الأراضي الزراعية غربي المدينة.
وبحسب المصادر، أن المجموعات المرتزقة التابعة لجيش الاحتلال التركي، قد صعدت من انتهاكاتها بحق أهالي مناطق الشهباء المحتلة في الآونة الأخيرة، فيما يهدد المرتزقة الأهالي بالسلاح في حال القيام بالتظاهر أو القيام بفعاليات مناهضة ضدهم.

ANHA

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق