زعيم حزب الشعب الجمهوري يعّد الاتحاد الأوروبي بالإطاحة بأردوغان عام 2019




على الرغم من أن السلطات التركية تقمع المعارضة والصحفيين والحقوقيين بشكل كبير وتضيق على البرلمانيين الخناق وتعتقلهم إلا أن زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو، وعدّ دول الاتحاد الأوروبي بالإطاحة بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان في عام 2019.
جاءت تصريحات كليجدار أوغلو رئيس حزب “الشعب الجمهوري” المعارض، في مقابلة مع مجلة “فوكس” الألمانية، حيث أوضح فيها أن الدعم الأوروبي يحظى بأهمية بالغة في إبعاد الرئيس رجب طيب أردوغان عن سلطة البلاد، وفقا لموقع “وطن يغرد”.
وفي هذا السياق قال كليجدار أوغلو: “سنعمل ما بوسعنا من أجل الإطاحة بحكم أردوغان في انتخابات عام 2019، وعلى الأوروبيين أن يثقوا بذلك، وفي تلك الانتخابات سنجمع كافة القوى المؤيدة للديمقراطية وسنستريح من أردوغان إلى الأبد”.
وتابع: “الدعم الأوروبي مهم لإحلال الديمقراطية في تركيا، فتركيا تقع على عاتقها مسؤوليات كبيرة وحان الوقت لتحقيق تلك المسؤوليات”.
هذا، ويعرف كمال كليجدار أوغلو بدعمه لأعضاء “حزب الشعوب الديمقراطية” الموالين لمنظمة “حزب العمال الكردستاني” التي تصنفها أنقرة إرهابية.
يذكر أن تركيا ستشهد انتخابات محلية في مارس/آذار 2019، وانتخابات برلمانية ورئاسية متزامنة في 3 نوفمبر/تشرين الثاني من ذات العام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق