الخلافات بين الجيش التركي والمرتزقة تتطور الى إشتباكات مباشرة




أكد مصدر ميداني لموقعنا Nûçe24 في منطقة راجو بمقاطعة عفرين أنه اندلعت اشتباكات بين مرتزقة درع الفرات و جيش الاحتلال التركي في النقطة الحدودية المحاذية لقرية قره بابا.
و يأتي هذا التطور المفاجئ في وقت اتهمت فيه مجموعات من درع الفرات الجيش التركي بدفع مقاتليهم الى الهلاك و ذلك بادخالهم إلى الجبهة الحدودية المحاذية لعفرين و اغلاق فتحات الجدار الحدودي مما يتسبب بقطع الدعم اللوجستي و الذخيرة عنهم.
و يشكو مقاتلو درع الفرات من غياب الجنود الأتراك عن خطوط الجبهات و صعوبة التواصل مع غرف العمليات.

ويذكر أن وسائل الاعلام التابعة للمعارضة المسلحة نشرت خبراًعلى لسان المرتزقة تعترف بأعداد القتلى والأسرى من مرتزقة درع الفرات وأن"كل من لا يصدق بأن هناك 650 شهيد من درع الفرات فليذهب إلى براد حفظ الجثث في اعزاز وتركيا، وأن "تركيا يدفع بأولادنا إلى حدود عفرين ويغلق السور الاسمنتي خلفهم ومن يفر من الاشتباكات تقوم الجندرمة التركية بقتله".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق