برلماني تركي: عناصر الاستخبارت المحتجزين من قبل الكردستاني هم رؤساء في أجهزة بالمخابرات التركية



طرح نائب حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض عن مدينة إزمير وعضو لجنة الشؤون الأمنية والاستخباراتية في البرلمان تونجاي أوزكان ادعاءً خطيرًا من منبر البرلمان، حول اختطاف عناصر مخابراتية تركية على يد  العمال الكردستاني.
وأفاد تونجاي أوزكان أن العمال الكردستاني يحتجز 4 رؤساء أجهزة بالمخابرات كانوا يسعون لشن حملة أمنية ضد الكردستاني  وأنهم لا يزالون في قبض التنظيم .
وفي كلمته بشأن ميزانية المخابرات لعام 2018 أثناء مناقشة البرلمان لها أوضح أوزكان أنه على الرغم من تأسيس لجنة للشؤون الأمنية والاستخباراتية بالبرلمان فإن رئيس المخابرات لم يقدم أي معلومات بشأن المؤسسة إلى البرلمان.
وذكّر النائب المعارض بمنح المخابرات صلاحية تبادل المعتقلين مع الدول الأجنبية والعمال الكردستاني، مؤكدا أن المخابرات التركية قد تفقد 4 من قيادات أجهزتها لصالح الكردستاني.لكن النائب تونجاي أوزكان لم يذكر أسماء قادة المخابرات الأربعة الذين جري اختطافهم من قبل حزب العمال الكردستان.
وتساءل نائب حزب الشعب الجمهوري عن العملية التي كان ينفذها جهاز المخابرات وهدفها وكيفية احتجاز التنظيم لأربعة من قياداته، والخطأ الذي ارتكبه جهاز المخابرات في هذا الأمر وسبب منحه صلاحية تبادل الأسرى وما إن كان هذا الأمر متعلقا بالقيادات الاستخباراتية التي يحتجزها مؤكدا أن هذا الأمر ليس بالأمر الذي يتم التستر عليه بالتزام الصمت.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق